نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
علاج سرطان الدم

ما هي اسباب سرطان الدم هو احد انواع السرطانات التي تصيب خلايا الدم والانسجة المنتجة لها كنخاع العظم. ففي جسد الانسان تتكون خلايا الدم في نخاع العظم كخلايا جذعية وتبدا بالنضوج لاحقا لتشكل كافة عناصر الدم (كخلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفايح الدموية) وتنتقل بعدها الى مسار الدم، اما في الفرد العليل بسرطان الدم يبدا نخاع العظم بانتاج اعدادا اكبر نسبيا من خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية التي تدخل مسار الدم وتبدا بمزاحمة خلايا الدم السليمة، وبالتالي توثر عليها وتمنعها من القيام بوظايفها بالشكل المطلوب.[١]

انواع سرطان الدم

هنالك انواع ضييلة من سرطان الدم، ويتم تقسيمها بالعادة الى سرطان شديد او مزمن كما ياتي:[١]

  • سرطان الدم الحاد: اذ تنمو فيه الخلايا السرطانية بسرعة عظيمة جدا، وفي ذلك الحين يتوعد ذلك الداء حياة العليل بدرجة كبيرة، ففيه ينتج نخاع العظم اعدادا عظيمة من خلايا الدم البيضاء غير الناضجة والشاذة والتي تدخل الى مسار الدم، وتعمل تلك الخلايا غير الناضجة على مزاحمة الخلايا الطبيعية في مسار الدم وبذلك تعطيل وظيفتها في مقاومة العدوى او ايقاف النزيف او منع حدوث فقر الدم، الامر الذي يجعل جسد العليل ضعيفا للغاية وغير محصن عكس العدوى والامراض المختلفة. اما النوعان الاكثر شيوعا لسرطان الدم الحاد فهما:
    • سرطان الدم الليمفاوي الحاد.
    • سرطان الدم النقياني (النخاعي) الحاد.
  • سرطان الدم المزمن: فعلى الضد من السرطان الحاد، يتحسن ذلك النوع ببطء ويتفاقم بالتدريج، ولا تبدو الاعراض فيه الا بعد مرور مرحلة طويلة، وفي بعض الاحيان يتم تشخيص سرطان الدم المزمن صدفة من اثناء فعل التحليل النمطي دون ظهور اية اعراض؛ وذلك لان الخلايا السرطانية في تلك النوع تكون ناضجة على نحو كاف، فلا يكون هناك اية اختلاف في الوظايف بينها وبين الخلايا الطبيعية قبل ان يبدا السرطان بالتفاقم. وهناك نوعان رييسان لسرطان الدم المزمن:
    • سرطان الدم الليمفاوي المزمن.
    • سرطان الدم النقياني (النخاعي) المزمن.

اعراض الاصابة بسرطان الدم

تختلف اعراض سرطان الدم استنادا لنوعه حادا كان ام مزمنا، فيسبب سرطان الدم الحاد اعراضا تشابه اعراض الانفلونزا، ويعاني منها العليل على نحو مفاجي في غضون ايام او اسابيع، اما النوع المزمن منه فيسبب عادة اعراضا ضييلة او من المحتمل الا يسبب اية اعراض، وتنشا فيه مختلف الاشارات والاعراض على نحو تدريجي، وعادة ما يشكو مرضى النوع المزمن من سرطان الدم بانهم لا يشعرون بالمرض. ومن المحتمل ان تنتج العديد من اعراض سرطان الدم من حالات مرضية اخرى، ولا يشترط لقاء الاعراض نحو عليل واحد، وعليه تجب اعادة نظر الطبيب اذا وجدت الاعراض الاتية:[٢]

  • الاعياء والارهاق الشديدين.
  • احساس عام بالمرض او بعدم الارتياح.
  • فقدان الشهية ونقصان الوزن.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • صعوبة التنفس.
  • شحوب لون البشرة.
  • تسارع دقات القلب.
  • الوهن والضعف.
  • الشعور بالدوخة.
  • الاصابة بالرضوض على نحو اسرع.
  • نزف الانف على نحو متكرر، ونزف اللثة كذلك.
  • حدوث نزيف في منتصف الدورة الشهرية، وفي ذلك الحين تنزف بقوة في بدايتها.
  • ظهور بقع حمراء ضييلة تحت البشرة نتيجة لـ النزيف.
  • حدوث التهابات مكررة في الريتين، والمسالك البولية، واللثة، وحول فتحة الشرج.
  • الغثيان والقيء.
  • الشعور بالام في الراس.
  • التهاب الحلق.
  • التعرق الشديد ليلا.
  • الشعور بالام في العظام والمفاصل.
  • تضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة وتحت الابط والفخذ وغيرها.
  • الشعور باوجاع او امتلاء في البطن.
  • تغيرات في الروية، او ظهور تقرحات في العينين.
  • تورم الخصيتين.
  • ظهور ما يسمى بالكلوروما؛ وهو تجمع الخلايا السرطانية تحت البشرة او في اي مقر اخر من الجسم.
  • ظهور تقرحات وردية اللون بمختلف الاشكال.
  • متلازمة سويت: اذ تصاحب تلك المتلازمة سرطان الدم، وتسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم، وظهور تقرحات مولمة في كافة اجزاء الجسم.

العوامل التي تزيد من امكانية الاصابة بسرطان الدم

تعتبر مسببات الاصابة بسرطان الدم مجهولة تقريبا، ولكن يبقى اسباب خطورة محددة من شانها ان تزيد من امكانية الاصابة به، ووجود واحد او اكثر من اسباب الخطورة لا يقصد بالضرورة اصابة الفرد بسرطان الدم. ومن تلك العوامل:[١][٣]

  • المعاناة من قلاقل جينية معينة؛ مثل متلازمة داون المتعلقة بصعود فرص الاصابة بسرطان الدم.
  • التعرض لمختلف انواع الاشعة وبمستويات عالية.
  • التدخين، اذ وجد ان للتدخين رابطة بالاصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد.
  • التعرض لمادة البنزين المستخدمة بكثرة في الصناعات الكيميايية.
  • تناول انواع محددة من العقاقير المستخدمة كعلاج كيميايي، مثل ايتوبوسايد، والادوية المعروفة باسم الاسباب المولكلة.
  • المعاناة من متلازمة خلل التنسج النقوي او اية انواع اخرى من قلاقل الدم، اذ تزيد عندها امكانية الاصابة بسرطان الدم النقياني الحاد.
  • وجود اصابات بسرطان الدم في العايلة.

الحالات الطارية المتعلقة بسرطان الدم

من المحتمل ان يودي سرطان الدم او مداواته الى مضاعفات في بعض الحالات، ويجب دواء تلك الحالات الطارية فورا، ومن تلك الحالات:[٢]

  • متلازمة تحلل الورم: ويحدث ذلك في حال خضوع العليل للعلاج الكيميايي لتدمير الخلايا السرطانية، ولكنها تموت بسرعة عظيمة بحيث لا يعتبر باستطاعة الكلى التخلص من المواد الناتجة من تحلل الخلايا السرطانية.
  • متلازمة الوريد الاجوف العلوي: وتحصل نحو تفاقم الداء في الغدة الزعترية، الامر الذي يسبب كبر حجمها واغلاق المجاري الهوايية.
  • التخثر الذايع داخل الاوعية: حيث ينتج ذلك تخثر واسع للدم داخل الاوعية الدموية المصحوب بالنزيف.
أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net