نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
استعمال عشبة القبار

تعرف على عشبة القبارالقبار، او الاصف، او الشفلح هي عبارة عن عشبة موسمية، تنتمي الى الفصيلة القبارية، تنمو في انحاء البحر الابيض المعتدل وخاصة على الجدران، وفي الانحاء التي تكثر فيها الحجارة، وعند الشواطي الصخرية، تنمو اغصانها على شكل فروع مرصوفة، وتعد من النباتات التي تحتمل فصل الجفاف، فكلما اشتدت درجة الحرارة والجفاف ارتفع نموها، اما اذا ارتفعت اعداد الامطار في فصل الربيع تاخر نموها حتى طليعة الصيف، والعكس صحيح.

للقبارالعديد من المزايا والاستعمالات العلاجية ومن اهمها ما سنذكره في ذلك المقال. ولكن قبل استعمالها يلزم استشارة الطبيب وخاصة نحو استخدامها لعلاج الام الظهر؛ لانها مادة تسبب الحروق في بعض الاحيان.

طريقة استخدام عشبة القبار

تستعمل نبتة القبار لعلاج العديد من الامراض ومن اشهرها: الديسك، وغضروف الركبة، حيث نستعمل مجموعة من اوراقها، ويفضل ان تكون طازجة وتستعمل في نفس هذا النهار الذي قطفت فيها وكاقصى حاجز لليوم الاتي فقط؛ لانها تفقد مفعولها بسرعة، حيث نقطع الارواق الى قطعا ضييلة ونضعها في كيس محكم الاغلاق، ونضعها في البراد، ثم نستعمل الضييل منها بوضعها على مقر الديسك.

اما اذا استعملنا الجذور فيتم تقطيعها، ثم طحنها في ابريق الخلاط الكهربايي مع الضييل من الماء حتى تصبح كالجينة، ونضعها على الفور على مقر الديسك ونثبتها بلاصق، ونتركها مدة خمس واربعين دقيقة تقريبا، ويفضل ان نتناول علاج مسكنا قبل استخدامها بربع ساعة حتى يمكننا تحمل حرارتها والمها فهذه الوصفة عبارة عن عملية ديسك طبيعية ذات عواقب مبهرة ومضمونة، وبعد ختام المدة المحددة ننظف المساحة بالماء البارد، وندهنها بمرهم للحروق، ونكرر التجربة حيث ستبدا النتايج بالظهور بعد هذا النهار الثالث من الاستعمال، ويفضل ان نستمر في استخدامها مدة شهرين كاملين حتى نتخلص من الم الديسك على نحو تام.

فوايد عشبة القبار

  • يدخل مخلل القبار في العديد من انواع الحكومة والمقبلات، ولاضافة نكهة فريدة الى الطعام، ويتم تخليلها بوضع الثمار الطازجة في حاوية زجاجي نظيف، ونضيف اليها الماء بكمية ملعقة ضييلة من الملح لكل كوب، ونتركها مدة اسبوعين كاملين حتى تنضج.
  • تعتبر ازهار القبار من اكثر الازهار التي تمتص النحل رحيقها، حيث يعد بهذا عسل القبار من اجود انواع العسل.
  • تستعمل جذور القبار لعلاج الم الاسنان من اثناء وضع الجذر الطازج بعد ان نغسله على مقر الالم، او بمضغ الاوراق.
  • تسرع نزول الطمث وتسكين الالام المصاحبة له.
  • يزيد عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • يمنع على الاطفال والنساء الحوامل استخدام تلك العشبة؛ لانها تسبب حدوث اجهاض في بعض الحالات.
أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net