نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
اهمية فيتامين ج للشعر

كيفية استعمال فيتامين ج للشعر  فيتامين (ج) هام للغاية للجسم ولا يقل اهمية عن بقية الفيتامينات الاخرى، والسبب في اهميته هو انه يتم استعماله على مدى واسع في المكملات الغذايية؛ لانه لازم للغاية لصحة الانسان، فهو يمد الجسد بالمحفزات الضرورية لانتاج الكولاجين، ويعمل كذلك على اصلاح خلايا الجسد من اثناء مساندة الاربطة، والاوتار، باجراء بروتين الكولاجين، وفيتامين ج لا يمكن تخزينه في الجسم، لهذا فان علينا تناوله باستمرار؛ لانه ليس كباقي الفيتامينات التي يمكن تخزينها في الجسد واستعمال مخزونها نحو الحاجة، ويعمل فيتامين (ج) على تنقيح عملية امتصاص الحديد المتاح في الاغذية النباتية، كالبقول (العدس، الفول، الفاصوليا) وبعض الخضار الاخرى (كالفلفل الحلو والسبانخ).. وغيرها الامر الذي يعاون على مساندة الجهاز المناعي في جسد الانسان.

فوايد فيتامين ج للشعر

كل ما سبق ذكره من مزايا من شانه ان يكون مفيدا للشعر، فالشعر عامة يتاثر بشدة الدم، والمواد المتواجدة فيه من فيتامينات، ومعادن وغيرها، وتكمن فايدته للشعر في امداده لبصيلات الشعر بالمواد الضرورية لها لاجل ان تمد تلك البصيلات بدورها كل شعرة على حدة بالتغذية المرادة، وكلما قد كانت تلك المواد متزنة في الدم قد كانت صحة الشعر اكثر اتزانا، ويزداد بريقه ولمعانه وقوته وكميته تبعا لصحة الدم، ولذلك فان تلف الشعر عادة او تساقطه يعد من الموشرات الاولى لتدهور الدم، او نقصان احد مكوناته، او عدم اتزان المواد المحلولة فيه، ومن اهم تلك المواد كما سبق الذكر فيتامين ج، فهو يعاون على امتصاص المواد في الدم، رغم انه هو ذاته لا يتم تخزينه،

يساعدفيتامين ج على تنقية البشرة من السموم بحيث يعد اهم المواد التي تعاون على جعل الجلد نضرة، وله دور عظيم في تقوية الشعر حيث انه يعطيه رونقا، ولذلك فهو يستخدم عادة في سلع التجميل المخصصة بالشعر، كالشامبو، والبلسم، والزيوت، واحيانا نشاهد على عبوات تلك المواد انها تتضمن على ملخص فواكة محددة مثل البابايا، او البرتقال، وتعد تلك الفواكة نافعة للغاية للشعر، وبشكل ملحوظ في حال استخدام تلك المستحضرات كون تلك الفواكة اساسا تتضمن على العديد من فيتامينات اهمها فيتامين ج.

ولكن في حال استعمال المواد المناسبة لمعالجة الشعر التالف، كاستعمال الشامبو المعالج للتلف والذي يتضمن على فيتامين ج، ولم تتحقق النتايج، يلزم علينا ان ننظر لاصل الاشكالية التي كثيرا ما ما تكون بيولوجية خاصة، بما داخل الجسد وما شكل الشعر الا دليل عليها، فتتم معالجة ذلك الخلل من الداخل وبذلك يختفي اساس المشكلة، فمثلا تناول الفواكة بمقادير معتدلة يعد انجح في معالجة مشكلات الشعر من غسل الشعر بتلك المواد.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net