نصوص اعلانيه : ، شات الخليج ، ،
=
تهدئة القولون العصبي

وصفات لتهدئة القولون العصبي يعتبر القولون العصبي اضطرابا وظيفيا يصيب الجهاز الهضمي، كما يعلم كذلك بالقولون التشنجي، وهو يسبب الما وانتفاخا في البطن، ووجود مخاط في البراز، واضطرابات في الامعاء، والاصابة بالاسهال والامساك بالتناوب، وهو من الامراض المزمنة طويلة الامد الا انه لا يودي الى مضاعفات خطيرة فيما يتعلق لغالبية المرضى، وفي حالات كثيرة تتطور اعراضه بمرور الوقت نتيجة لـ اكتساب السقماء خبرة اكبر في التداول معه، كما يرجح ارتباط القولون العصبي بمجموعة من الاسباب التي تزيد امكانية الاصابة به مثل: الاسباب النفسية، والتوتر، والقلق، واتباع الانماط الغذايية غير الصحية، والعوامل الوراثية، والهرمونات؛ اذ ان اغلب المجروحين به من السيدات.[١]

وسايل تهدية القولون العصبي

بالرغم من ان العلم لم يستطيع من اكتشاف حل نهايي وجذري لمشكلة القولون العصبي، الا انه تم التوصل الى الكثير من الوسايل التي من شانها تهدية اعراضه وتخفيفها، وهي نوعان:

الوسايل الطبيعية

تعتمد تلك الوسايل على الطقوس الصحية وبعض الافعال العون على تخفيف الاعراض مع الوقت، ومن اهمها:[٢]

  • تخفيف الكافيين قدر الامكان؛ في القهوة والشاي وغيرها.
  • تناول الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والمكسرات الغنية بالالياف الغذايية.
  • شرب مقادير كافية من الماء، لا يقل عن ثلاث الى اربع كاسات يوميا.
  • التعطل عن التدخين.
  • الحرص على الاسترخاء، بممارسة المزيد من التمارين الرياضية وتخفيض الضغط في حياتك.
  • الذهاب بعيدا عن اللبن ومشتقاته.

الادوية

اذا كان النمط الغذايي والممارسات الصحية غير كافية في دواء القولون العصبي فقد يلجا الاطباء الى وصف العقاقير والعلاجات الطبية والتي تحوي على:[٣]

  • مضادات الاسهال: من امثلتها لوبراميد (بالانجليزية: loperamide)، واتابولجيت (بالانجليزية: Attapulgite)، وديفينوكسيلات (بالانجليزية: Diphenoxylate)، والتي يمكن ان تكون نافعة في حال قد كانت سيولة البراز من الاشارات الرييسية، وبالنسبة للاناث المصابات بمرض القولون العصبي اللواتي يعانين من الاسهال القوي فيتم استعمال الوزيترون (بالانجليزية: Alosetron)، وريفاكسيمين (بالانجليزية: Rifaximin) المضاد الحيوي لعلاج متلازمة القولون العصبي المصحوبة بالاسهال والانتفاخ، ويمكن ان تعاون روابط الحمض الصفراوي بما في هذا الكولسترامين (بالانجليزية: Cholestyramine)، وكولستيبول (بالانجليزية: Colestipol)، او كوليسيفلام (بالانجليزية: Colesevelam) الذي يعطى لبعض السقماء الذين يتكبدون من القولون العصبي، لكنها من المحتمل ان تسبب الانتفاخ.
  • مضادات الامساك والملينات: يمكن ان تعاون الملينات التي لا تفتقر الى وصفة طبية مثل بيساكوديل (بالانجليزية: Bisacodyl) على تخفيف الامساك والحفاظ على انتظام حركة الامعاء، ومن المحتمل ان توخذ ملينات سينا ​​(بالانجليزية: Senna) على النطاق القصير، والمسهلات التي توخذ بوصفة طبية مثل لاكتلوز (بالانجليزية: lactulose)، كما ان هناك اثنين من عقاقير الامساك يستخدمان خصيصا لعلاج القولون العصبي وهي لوبيبروستون (بالانجليزية: lubiprostone)، وليناكلوتيد (بالانجليزية: linaclotide).
  • مضادات التشنج: مثل: ميتوكلوبراميد (بالانجليزية: Metoclopramide)، وديسيكلومين (بالانجليزية: Dicyclomine)، وهيوسيامين (بالانجليزية: Hyoscyamine)، والتي تخفف اعراض الوجع والتشنج.
  • مضادات الاكتياب: مثل فلوكستين (بالانجليزية: Fluoxetine)، وسيتالوبرام (بالانجليزية: Citalopram)، وسيرترالين (بالانجليزية: Sertraline)، وفي ذلك الحين تكون نافعة لاوليك الذين يتكبدون من الامساك، لكنها يمكن ان تودي الى نوبات القولون العصبي للمرضى الذين يتكبدون من الاسهال.
  • المهديات ومضادات الاضطراب والقلق: من امثلتها الديازيبام (بالانجليزية: Diazepam)، ولورازيبام (بالانجليزية: lorazepam)، وكلونازيبام (بالانجليزية: Clonazepam) اذ توصف تلك العقاقير على النطاق القصير وبين المرحلة والاخرى للاشخاص الذين ادى قلقهم الى تفاقم اعراض القولون العصبي.
  • المضادات الحيوية: توخذ عندما يشتبه في مبالغة نمو البكتيريا المعوية الصغيرة.
أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net