نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
موقع مدينة أتلانتس

معلومات عن مدينة أتلانتس على مر الزمن والعصور كان هنالك حضارات، وامم، وقبايل، ومدن تنمو وتزدهر واخرى تندثر وتختفي مثل حضارة الفراعنة التي حكمت لمدة زمنية طويلة، ولكن مع مرور الوقت اندثرت حضارة الفراعنة واتى شعب اخر بدلا منها ونشات امم اخرى تفوقها قوة مثل اليونان، ومن الحضارات الاخرى حضارة المايا التي باقي غير مكتشفة لمدة زمنية طويلة في المكسيك، وفي ذلك الحين تبين انها قد كانت تضاهي الفراعنة في القوة، والعراقة، والحضارة، والتطور، ولكن تلك الحضارة مع مرور الوقت ضعفت وهزلت واندثرت واصبحت من الماضي، بل بقى هناك حضارة عندما نسمع اسمها او نتحدث عنها نعتقد انها مدينة اسطورية من نسج الخيال الا وهي مدينة اتلانتس المفقودة، فقد تتم الكثير من الفلاسفة والعلماء عن تلك المدينة فمنهم من صرح انها من نسج الخيال ومنهم من امن بوجودها وسعى لاكتشافها وما زال السعي ورءاها الى يومنا هذا، فمن اثناء ذلك المقال سوف نتعرف على مدينة اتلانتس على نحو عام وموقعها الذي حددته بعض المخطوطات ونذكر بعض الشواهد التي توميء الى وجودها.

الموقع

ذكر في كتب الزمان الماضي القديمة وكتب بعض الفلاسفة وجود قارة تتضمن على مدينة متقدمة للغاية ومتطورة قد كانت تحكم العالم في يوم من الايام وهي مدينة الاتلانتس، حيث ذكرها الفيلسوف اليوناني افلاطون في موضوعين، فقد اوضح ان طولون قد ذهب في سفرية الى كهنة جمهورية مصر العربية وقاموا باخباره هناك عن قارة اطلسية حكمت العالم وقدمت تطورا علميا خاصة في ميدان تصنيع السفن والتعلم.

اختلف العلماء على تحديد موقع مدينة اتلانتس في طليعة الامر، ولكن مع ظهور بعض المخطوطات القديمة وقراءتهم لبعض كتب الفلاسفة القدماء وخاصة الفيلسوف افلاطون توصل العلماء الى ان الموقع الممكن لمدينة اتلانتس هو في المساحة الجنوبية للسواحل الجنوبية لدولة اسبانيا بعد وقت قريب من بوابة البحر المعتدل من ناحية باب المندب، وفي ذلك الحين اختلفت القصص في تحديد الدهر الذي قد كانت حاضرة فيه تلك المدينة، فبعضهم يقول انها قد كانت حاضرة قبل عشرة الاف سنة والاخرون يقولون قبل تسعة الاف سنة او خمسة الاف سنة، ولكن جميع المخطوطات توميء الى انها قد عاصرت الحضارة اليونانية والفرعونية، وهذا لوجود عدد من المخطوطات في هذه الحضارتين والتي توميء الى وجودها.

دلايل وجود مدينة اتلانتس

هنالك ابحاث جارية وعلماء يعملون لفترات طويلة للوصول الى الدليل القاطع لاثبات وجود تلك المدينة ومحاولة الكشف عن بعض الاثار المتعلقة بها ومعرفتها على نحو اوسع وادق كما هو الوضع مع الحضارة الفرعونية في جمهورية مصر العربية والحضارة اليونانية، فمن الشواهد التي توميء بوجود مدينة اتلانتس هي:

  • بعد الحصول على الخرايط التي درسها البحار المشهور كولومبوس وجد في تلك الخرايط جزيرة عظيمة غير حاضرة في ذلك الوقت واشار بعض العلماء الى ان موقع القارة المجهولة.
  • من اثناء صور الاقمار الصناعية التي استطاعت الكشف عن اعماق البحار والمحيطات وجد في المحيط الاطلسي سور طوله يبلغ الى 120 كيلومترا، وحسب خصايص المدينة التي ذكرها افلاطون فان ذلك السور شبيه بالاسوار التي قد كانت حاضرة فيها.
أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net