نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
نبذه عن العصر العباسي

تعرف على العصر العباسي قامت الجمهورية العباسية بعد وقوع الجمهورية الاموية، وقد كانت الجهود التي بذلها العباسيون من اهم الاسباب التي ادت الى سقوطها، ومن ثم تم تاسيس الجمهورية على يد موالي خراسان؛ حيث خطط اهالي خراسان من العرب، والفرس، والترك على نحو سري لانشاء الجمهورية العباسية، وفي ذلك الحين كان معظم اهالي خراسان يحتلون مراكز عظيمة في الدولة، كما ظهرت جماعة من الفرس ظنت ان الجمهورية العباسية اصبحت ملكا لهم، وسرعان ما وقع نزاع بينهم وبين الخلفاء العباسين الذين لم يرغبوا ان يشاركهم احد بالسلطة ايا كان اصله، وما لبثوا ان تخلصوا من ابي مسلم الخراساني، ومن عبد الله بن علي بن العباس قايد الدولة.[١]

بدات الدولة العباسية بعصر التاسيس، وكان اول خليفة في ذلك العصر هو ابو العباس السفاح، ثم تلاه اخوه ابو جعفر المنصور، والذي انشغل بتوطيد زوايا الجمهورية وترسيخها، وقضى على بعض من المكونات التي سارت مع الفتنة، وارادت تمكين ذاتها على حساب العباسيين، مثل ابو سلمة الخلال، وابو مسلم الخراساني، اما مقر انطلاق الدعوة العباسية، فكان من مدينة الكوفة؛ حيث جعل العباسيون مدينة الكوفة مركزا للدولة؛ نتيجة لـ كثرة انصار الجمهورية العباسية فيها، كما انه من الكوفة يمكن السياق الى خراسان والتركيز على الدعوة فيها؛ حيث يكثر فيها الفرس والترك، كما اراد العباسيون النفع من الصراع القايم بين القيسية واليمنية من العرب، وكسب الاطراف المحايدة الى صفهم، وفي ذلك الحين كان هناك عداء ملحوظ بين اليمنية التي تشكل نسبة عظيمة في خراسان ووالي خراسان نصر بن سيار الذي كان يتعصب للقيسية، والجدير بالذكر ان العباسيين كانوا قد وجدوا من يناصرهم في خراسان حقا، ولم تتغاير باقي الامصار الاسلامية عن خراسان بذلك الصدد.[١]

انتقال الحكم الى العباسيين

كان عهد مروان بن محمد اخر عهد في الخلافة الاموية، والذي واصل من 127هـ الى 132هـ؛ حيث قامت الثورات في بلاد الشام تطالب بسقوط الجمهورية الاموية، وظهرت الفتن، ومن اشهرها فتنة الخوارج، والتي قد كانت بقيادة الضحاك بن قيس، وعلى الرغم من قتله؛ الا ان الجمهورية الاموية قد كانت تقف على مدخل الانهيار، وما ان تم قتال الخوارج والقضاء عليهم، حتى ظهرت الدولة العباسية في خراسان، وساءت الاوضاع اكثر في بلاد الشام والعراق، وفي عام 129هـ، بدات الجمهورية العباسية بالظهور على يد ابي مسلم الخراساني؛ اي قبل انهيار الدولة الاموية بثلاث اعوام تقريبا، وكان اول الخلفاء العباسيين اختيارا هو ابو العباس، وفي ذلك الحين شرع انصار علي بن ابي طالب يطالبون بالخلافة الى ان تم قمعهم على يد العباسين، كما قمعهم الامويون من قبل.[٢]

وقد قامت الجمهورية العباسية رسميا عام 132هـ؛ حيث قد كانت الضربة القاضية للامويين والتي ادت الى انهيارهم هي موقعة الزاب في سنة 132هـ، والتي اختتمت لصالح العباسيين؛ حيث استولى عبد الله بن علي العباسي على الجزيرة والشام، وعندها هرب مروان بن محمد الى مصر؛ الا ان العباسيين اقتفوا اثره وادركوه، فبقي يقاتلهم حتى قتل، وهكذا اختتمت الجمهورية الاموية في المشرق، وبويع عبد الله بن محمد الملقب بابي العباس السفاح للخلافة في الكوفة في ربيع الاول سنة 132هـ (قبل مقتل مروان بن محمد بشهور).[٣]

العصر العباسي الاول

قسم المورخون الحكم العباسي الى العديد من عصور بدات بالعصر العباسي الاول، والذي بدا منذ 132هـ وانتهى في 232هـ؛ حيث حكم فيه ابو العباس السفاح في المرحلة 132هـ -136هـ، وما ان اعتلى كرسي الخلافة حتى ام وخطب بالناس خطبة مدح فيها ال محمد عليه العلاقات والسلام، وندد بالامويين وبافعالهم، كما هدد في خطبته من يطلع عنه قايلا: (انا السفاح المبيح، والثاير المنيح)، ولقب بعد تلك العبارة بابي العباس السفاح؛ حيث هدد بعبارته تلك من يطلع عنه، ولكنه وصف ذاته بالمبيح؛ اي المغدق بالعطايا لمن يناصره، وفي ذلك الحين اتخذ السفاح الانبار عاصمة للدولة العباسية،[٤] وتقع الانبار شمالي الكوفة على نهر الفرات، وفي ذلك الحين بنى ابو العباس مدينة له عرفات بهاشمية الانبار، واقام فيها حتى وفاته،[٥] وفي ذلك الحين قضى السفاح اغلب خلافته في مقاتلة القادة الذين ناصروا بني امية، وقد كانت مرحلة حكم السفاح عند اربع اعوام وتسعة اشهر؛ حيث لم يجد فيها وقتا لتنظيم شوون الجمهورية وانما في القضاء على انصار الامويين، ومن ابرز ما وقع في عهده هو ظهور الوزراة لاول مرة في الاسلام.[٤]

وبعد وفاة السفاح تولى ابو جعفر المنصور الحكم من بعده؛ حيث قد كانت مرحلة خلافته من 136هـ -158هـ، وفي ذلك الحين كان جادا، وحازما، ومنظما في ادارة الدولة،[٦] وفي سنة 158هـ مات المنصور، وترك الجمهورية العباسية ثابتة ومستقرة، كما وضع الاسس التي سار عليها باقي الخلفاء العباسيين، كما قدم اصلاحات هايلة وكبيرة في الدولة العباسية جعلت منه حاكما مستنيرا، ثم حكم من بعده ابنه المهدي في المرحلة 158هـ -169هـ، ومن بعده حكم الهادي بن المهدي منذ سنة 169-170هـ، ثم حكم من بعده هارون الرشيد في المرحلة 170هـ -193هـ،[٧] وفي عهد الرشيد بلغت الدولة العباسية الى قمة قوتها الاستثمارية وازدهارها، كما قد كانت مركزا للعلم والادب والفنون، وفي ذلك الحين اتسعت اتساعا كبيرا، اما الخليفة هارون الرشيد فقد عرف بفضله وحكمته وعلمه وكرمه.[٨]

ومن بعد الرشيد حكم الخليفة الامين اثناء المرحلة 193هـ -198هـ، ثم المامون في المرحلة 197هـ -218هـ،[٩] والذي عرف بكرمه وحكمته وحبه للعلم واقباله عليه، وفي ذلك الحين قويت في عهده حركة النقل والترجمة من اللغات الاجنبية،[٨] ومن بعد المامون حكم المعتصم اثناء المرحلة 218هـ -227هـ، ثم الواثق في المرحلة 227هـ -232هـ، وبموت الخليفة الواثق اختتم العصر العباسي الاول،[٩] وفي ذلك الحين واجهت الخلافة العباسية في العصر العباسي الاول الكثير من الخلافات الداخلية الهادفة للاستحواذ على السلطة، مثل خروج عبدالله بن علي على ابي جعفر المنصور، وكان صراع الامين والمامون من اخطر واشد الصراعات على السلطة، كما واجه العباسيون اثناء ذلك العصر معارضة شديدة من اولاد عمومتهم الطالبيين، والذين ساندوا الثورة عليهم لاجل ان توول الخلافة اليهم؛ الا ان محاولتهم باءت بالفشل، كما قد كانت هناك حركات عنصرية فارسية تحارب العباسيين، بالاضافة الى الصدامات بينهم وبين البيزنطيين، والجدير بالذكر ان العباسيين وطدوا النفوذ الاسلامي في اقليم بلاد ما وراء النهر، وفي السند في ذلك العصر.[١٠]

الحركة العلمية في العصر العباسي الاول

ازدهر العصر العباسي الاول، وقويت فيه الحركة العلمية الى درجة كبيرة، ووصلت النهضة الثقافية فيه اوجها، وفي ذلك الحين كان الناس في ذلك العصر يتجولون بين القارات الثلاث سعيا وراء العلم، ولقد ميز الكتاب المسلمون بين العلوم المتصلة بالقران الكريم وبين العلوم الماخوذة من الامم الاخرى؛ حيث اطلقوا على علوم القران العلوم الشرعية، واشتملت على معرفة الحديث، وعلم الكلام، والنحو واللغة، وعلم القراءات، وعلم التفسير، والادب، والفقه، اما العلوم المنقولة عن الامم الاخرى فاطلقوا عليها اسم العلوم العقلية او الحكمية، او علوم العجم، واشتملت تلك العلوم على الهندسة، والموسيقى، والكيمياء، والطب، والفلسفة، وعلم النجوم.[١]

ويعد علم الكلام من العلوم التي اشتهر بها العباسيون، وهي الاقوال التي تحدث صياغتها على نمط منطقي للدفاع عن عقيدة الفرد المتكلم، وفي ذلك الحين ظهر لفظ المتكلمين للمرة الاولى على من عمل بالعقايد الدينية؛ الا انه بات يطلق بعد هذا على من يخالف المعتزلة، ويتبع اهل السنة والجماعة، اما ثورة الادب والشعر؛ فقد شهدها العصر العباسي الاول بظهور الكثير من الشعراء الذين ساروا على مناهج العديد من في الشعر، كما ظهرت اغراض من الشعر لم تكن حاضرة من قبل، مثل الشعر السياسي، والشعر الحماسي، والغزل العذري، كما قوي الرثاء، والمدح، وظهر الشعر الزهدي، والفلسفي، والتعليمي، والصوفي، والقصصي، واستعمل الشعراء ضروب الجناس والطباق بكثرة، وكان ازدهار الحركة الشعرية؛ نتيجة لـ تداخل المجتمعات والعناصر المغيرة مع بعضها البعض، بالاضافة الى انتقال الثقافات الاجنبية من اثناء الترجمة.[١]

ومن العلوم النقلية التي اشتهر بها العباسيون معرفة القراءات، وهو الفترة الاولية لتفسير القران الكريم، حيث تم ايجاد سبعة اساليب لقراءة القران الكريم، تمثل كل اسلوب منها مدرسة، تعود الى في مواجهة ترتبط القراءة باسمه، ومن اشهر اصحاب القراءات في العصر العباسي الاول حمزة بن حبيب الزيات، وابو عبد الرحمن المقري، ويحيى بن الحارث الذماري، وخلف بن هشام البزار، وقد كانت دراسة القران الكريم الباعث الشديد لظهور علم الحديث، والذي فصل ما جاء بالقران الكريم، وما عسير فهمه على الناس، كما ان الجديد لم يدون تدوينا شاملا في عهد الرسول عليه العلاقات والسلام، وفي ذلك الحين بدا تدوين الجديد في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز، وفي العصر العباسي ظهرت جماعة من ايمة الجديد اشتهر منهم سفيان الثوري (وهو امير المومنين في الحديث)، والامام مالك بن انس (وهو احد الايمة الاربعة نحو اهل السنة)، وسفيان بن عيينة، والامام احمد بن حنبل صاحب كتاب المسند الذي يشتمل على اربعين الف حديث، وهو من الكتب المعتمدة في الحديث.[١]

العصر العباسي الثاني

بدا العصر العباسي الثاني سنة 232هـ، وانتهى سنة 656هـ،[٩] ويعتبر ذلك العصر عصر اضمحلال للدولة العباسية؛ حيث حدث فيه العباسيون تحت سيطرت الاتراك، ثم بني بويه، ثم السلاجقة، اما مكوث الخلفاء على العرش فقد كان برغبة من الاتراك المسيطرين عليهم، بالاضافة الى البويهين والسلاجقة، وفي ذلك العصر تم تحويل الكثير من الوظايف الحكومية، كما تشعبت وتوسعت الرشوة على نحو كبير؛ من اجل الوصول الى المناصب العليا، اما الخلفاء الذين حكموا اثناء ذلك العصر فقد بدووا بالخليفة المتوكل، والذي حكم سنة 232هـ، وانتهوا بالخليفة المستعصم والذي حكم سنة 640هـ، اما عددهم فبلغ 28 خليفة عباسي.[

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net