نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
علاج الرهاب الاجتماعي

ما هو سبب الرهاب الاجتماعي العلاقات البشرية هي الرابطة الطبيعية التي لا بد وان تكون بين الناس حتى تحدث مصالحهم، وحتى تتحقق الاهداف المرجوة، فلا يمكنه الانسان ان يصنع شييا لوحده من دون عون من الاخرين من حوله، بالاضافة الى ان الانسان بطبعه هو اجتماعي بالفطرة، ولا يمكنه العيش بمفرده، ولاجل هذا فلا بد له من الانخراط بمن هم حوله ليصبح ايجابيا وبعيدا عن العزلة التي هي اهم مصدر من مصادر الارتباك والاكتياب، وحين يفكر الواحد منا بكل ما هو داع للقلق والاكتياب فهو رهين حينها للرهاب والقلق والسلبية، ومن التجارب التي خاضها الناس تبين بان 90 بالماية من الاشياء التي نقلق بشانها لا تحدث.

ومن الاعراض التي تعتري الصلات الاجتماعية وتقف في وجه صاحبها من التواصل مع الاخرين ببساطة ويسر هي وجود الرهاب من مجابهة الاخرين والذي يعلم بالرهاب الاجتماعي، ويكون الخوف الاجتماعي بعدم القدرة على التواصل مع الناس، وعدم القدرة على مواجهتهم والاختلاط بهم، ويكون ذلك الاحساس نتيجة لـ الرهاب من الخطا او العرضة للاستهزاء من قبلهم، اما نتيجة لـ مواقف سابقة شكلت لدى الفرد الجريح بالرهاب الاجتماعي تلك الصدمة، او نتيجة لـ تخيل ردات اجراء الاخرين تجاهه، وبذلك احجامه عن التواصل مع الاخرين، وحصول تلك الوضعية النفسية لديه.

كيفية دواء الخوف الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي كما اوردنا سابقا يكون نتيجة لـ الرهاب من مجابهة الناس والتواصل معهم، ولعلاجه يلزم ان نتخلص من العوامل المودية اليه والتي تقف وراءه، ويكون هذا بعدة خطوات نوجزها كالتالي:

  • درء الخوف بقطع اسبابه من حيث انخراط الطفل في طليعة حياته بالنشاطات المجتمعية، وعدم عزله عن الاخرين، فبداية تكوين الشخصية في العمر المبكرة لدى الاطفال هي السبيل لحصول المناعة النفسية عكس الاصابة بامراض الخوف والقلق وغيرها.
  • انماء القناعة الذاتية لدى الفرد بان الخوف الاجتماعي هو في الدرجة الاولى مشاعر داخلية تنبع من الانسان نفسه، وبانك من اثناء اتقان برمجتك اللغوية الداخلية وتوجيه بوصلتها عند الايجابية فانك بهذا تكون قد تخلصت من قيود الجديد الداخلي الذي تقول فيه بانك سوف تكون عرضة للفشل واستهزاء الاخرين بك، وذلك ما تقوم انت بتضخيمه، وبالفعل قد يكون مغايرا لما تتوهم حدوثه.
  • الانخراط في صفوف المجتمع من اثناء المساهمة في البرامج التطوعية والرياضات التي يسودها الطقس الجماعي؛ كرياضات كرة القدم والسلة، والتي يكون فيها التفاعل مع الاخرين.
  • في الدين الاسلامي هناك امكانية ذهبية من اثناء اداء علاقات الجماعة التي يكون فيها الانخراط في صفوف الناس وحضور مجالس العلم، وذلك الامر الذي يقوي الايمان ويدعم الثقة بالنفس.
  • مسعى القاء الخطابات في مواجهة الجمهور؛ فالمواجهة هي افضل طريق لتجميل التواصل مع الاخرين والقضاء على الخوف الاجتماعي.
أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net