نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
اسباب ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال

طرق علاج ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يتحكم جهاز الغدد الصماء في جسم الإنسان عن طريق العمل على إفراز الهرمونات والتحكم بمستوى هذه الهرمونات في جسم الإنسان وهذا ما يساهم في التحكم في وظائف وأعضاء جسم الإنسان المختلفة، ويعتبر هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين أحد الهرمونات التي يتم إفرازها في جسم الإنسان حيث يتم إفراز هذا الهرمون من الغدة النخامية، ويكون إفرازه كردة فعل نتيجة وجود بعض العوامل والتي من أبرزها التزاوج والإباضة وتناول الطعام والعلاج بالإستروجين، وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب عن الإناث خاصة في فترة الرضاعة، كما أن هذا الهرمون يتم إفرازه أيضاً في جسم الرجال، حيث أنه يملك دوراً في التحكم في عملية الأيض في جسم الإنسان، كما أنه يساهم في تنمية البنكرياس إضافة إلى العمل على تنظيم الجهاز المناعي في جسم الإنسان، وقد يرتفع مستوى هذا الهرمون في جسم بعض الرجال في بعض الحالات، وسنتحدث حول علاج ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال في هذا المقال.

معلومات حول ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال

  • إن المستوى الطبيعي لهرمون الحليب في جسم الإنسان هو 2 إلى 18 نانوجرام في المليلتر الواحد.
  • يعتبر ارتفاع هرمون الحليب عن الرجال ذو تأثير سلبي عليهم، حيث أن ارتفاعه يسبب انخفاض إنتاج هرمون التستوستيرون.
  • يترتب على انخفاض هرمون التستوستيرون في جسم الرجال حدوث انخفاض في عدد الحيوانات المنوية.
  • تؤدي هذه المشكلة الصحية إلى حدوث العقم في بعض الحالات، إضافة إلى الشعور بالتعب الدائم ويحدث ذلك نتيجة فقدان كتلة من العضلات والعجز الجنسي.
  • قد يؤدي ارتفاع هذا الهرمون إلى فقدان جزء من كتلة العظام، وبالتالي الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • يوجد عند الذكور من الثدييات ما يعرف بإسم الغدد الثديية، ويؤدي تضخمها إلى ارتفاع مستوى هرمون الحليب في جسم الذكور في بعض الحالات.

علاج ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال

  • يتم تشخيص الحالة بعد إجراء العديد من الفحوصات والتي من أهمها الفحص السريريّ، وفحص هرمون التستوستيرون، ومعرفة مستوى هرمون الحليب في الدم، والفحص الإشعاعيّ، والرنين المغناطيسيّ الذي يمكن من فحص الغدّة النخامية.
  • أما العلاج فإنه بشكل أساسي يعتمد على مسبب هذه الحالة، أي أن الطبيب يبحث عن السبب الذي أدى إلى ارتفاع مستوى هذا الهرمون ويقوم بعلاج هذا المسبب، حيث أن علاجه يساهم في عودة مستويات هذا الهرمون إلى مداها الطبيعي.
  • قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية في بعض الحالات.
  • ينصح بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لمنع حدوث أي خلل في مستوى هذه الهرمونات.
  • أيضاً فإنه ينصح بشرب كميات مناسبة من السوائل والماء بشكل يومي.
أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net