نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
استخدام الزنجبيل للبشرة

اهمية الزنجبيل لبشرتك يعتقد العديد من الأشخاص بأن الزنجبيل جذر لكنه في الواقع جذع تحت الأرض، يعود استخدامه إلى 4000 عام، حيث اكتُشِفت خصائصه الطبية قبل 2000 عام تقريبًا، أما حديثًا فيستخدم للتقليل من الغثيان وفقدان الشهية والقيء بعد إجراء عملية ما، أما ما يميزه فهو شكله غير المنتظم ونكهته الحارة، وطرق استهلاكه تتوزع بين الجذع طازجًا إلى المجفف والمسحوق والمخلل والعصير والزيت،1)وتجدر الإشارة هنا إلى شيوع استخدامه في تحضير العديد من الوصفات المنزلية والأطباق اليومية، إضافة إلى استخدامات الزنجبيل للبشرة والشعر وغيرها الكثير.

نضارة البشرة

إنّ المحافظة على نضارة البشرة يتطلب تنظيفها مرتين يوميًا، واستخدام التونر بعد ذلك للبشرة الدهنية، أو المرطب للبشرة الجافة، إضافة لتقشيرها بهدف التخلص من خلايا الجلد الميتة، وقد يتطلب الوضع أحيانًا مراجعة الطبيب عند ظهور بعض المشاكل المرتبطة بالبشرة، ومن جهة أخرى يفضل استخدام واقي شمس للتقليل من تعرضها لأشعة الشمس الضارة في بعض الأحيان، مع مراعاة الانتباه لأي منتج أو مستحضر يتعلق بالعناية بالبشرة.2)

وظيفة البشرة في الجسم

تشكل البشرة الطبقة الخارجية للجلد، والذي بصفته يغلف معظم مساحة الجسم الخارجية، وبالتالي فهو المسؤول بجميع طبقاته بما في ذلك البشرة عن مجموعة متنوعة من الوظائف في شتى أجزاء الجسم، يُذكر منها الآتي:3)

  • تنظيم درجة حرارة الجسم: حيث إنّ احتجاز الهواء الدافىء قريبًا من الجلد بسبب ارتفاع الشعر، يكون نتيجة وقوف بصيلات الشعر التي تأثرت بانقباض الأوعية الدموية والتقليل من تدفق الدم، كما يتم تبريده بالتعرق وتبخره لاحقًا، كما ويتم في طبقة الأدمة عملية التبريد الإضافي الذي يسمح للحرارة بالتفرّق عند اتساع الأوعية الدموية فيها.
  • التقليل من خطر الإصابة بالعدوى: يكمن ذلك بإفراز الغدد الدهنية في الجلد زيتًا يعمل كحاجز ضد نمو البكتيريا التي قد تتسبب بالعدوى.
  • حماية أجهزة الجسم الداخلية: يعمل على تدمير أي مواد غريبة قد تضر الجسم كالبكتيريا وأشعة الشمس الضارة، وذلك بواسطة الخلايا المناعية.

أهمية المحافظة على صحة الجلد والبشرة

تعتبر العناية بالبشرة أمرًا بالغ الأهمية نظرًا لانعكاسها على صحة الجسم كاملًا، فهي الأكثر عرضة للعوامل الخارجية التي قد تؤثر فيها وفي الأعضاء الداخلية، وهذا يتطلب العناية والحماية للمحافظة عليها وبالتالي المحافظة على الصحة العامة للجسم، ومن أكثر العوامل التي قد تؤثر فيها هو تعرضها للأشعة فوق البنفسجية، والسموم الكيميائية، ولأشعة الشمس الضارة، كذلك عدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة أو السوائل أو التغذية.4) 

فوائد الزنجبيل للبشرة

يدخل الزنجبيل في تحضر وتصنيع العديد من مستحضرات العناية بالبشرة، بهدف العناية بها وتحسينها، والتخلص من بعض المشاكل التي قد تتعرض لها، ويشمل ذلك اسخدام الزنجبيل أو عصيره، ومن فوائد الزنجبيل للبشرة:5)

  • يقلل من خطر الإصابة بالشيخوخة: يوفر الزنجبيل للبشرة عناصر غذائية مختلفة ومركبات صحية كمضادات الأكسدة التي تساعد على تحسين مظهرها بإزالة السموم وتحفيز الدورة الدموية، لتظهر البشرة أكثر شبابًا وبأقل علامات الشيخوخة.
  • يساعد على شفاء الجروح: فاستخدام عصيره طازجًا يخفف من الألم ويساعد على استعادة الجلد لطبيعيته، أما فرك قطعة صغيرة منه بشكل موضعي 2-3 مرات يوميًا يعمل على إخفاء أي ندبٍ عليه.
  •  يقلل من خطر ظهور حب الشباب: يعتبر الزنجبيل قاتلًا للبكتيريا المتسببة بظهور حب الشباب، ومطهّرًا يساعد على المحافظة على نظافة البشرة ومنشّطًا ومحفّزًا لها.
  • يقلل من وضوح ندب نقص التصبّغ: تظهر البشرة هنا بندب أفتح من لون البشرة الفعلي، ويمكن التقليل من وضوحها بوضع قطع قطعة صغيرة منه على هذه الندب وتركها بعض الوقت.
  • يغذّي البشرة ويزيد من نعومتها: يمكن الحصول على ذلك بخلط برش حبيتي زنجبيل وملعقتي عسل وملعقة عصير ليمون، وترك هذا الخليط ليبرد 30 دقيقة قبل وضعه على الوجه مدة 30 دقيقة.
أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net