نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
سيرة فيلهلم الأول

نبذه عن فيلهلم الأول فيلهلم الاول : هو وليم فيلهلم فريدريش لودفيج الامبراطور الالماني بداية من عام 1871، وكان ملك بروسيا منذ عام 1861، وهو صاحب السيادة الهيمنة ولقد تعاول مع رجال الدولة الأقوياء حتى توحدت ألمانيا.

نبذة عن فيلهلم الأول إمبراطور ألمانيا :
– ولد الامبراطور فليهلم الاول في 22 مارس عام 1797 في برلين، وتوفي في 9 مارس عام 1888، وكان الابن الثاني للملك المستقبلي فريدريك وليام الثالث لبروسي، وعندما بلغ فيلهلم سن التاسعة تم تعيينه برتبة ملازم في الجيش البروسي، وبعد أربع سنوات توفيت والدته وهي في سن 34 عاماً بسبب مرض مجهول.

– وفي عام 1814 قاتل فيلهلم في حرب التحرير ضد نابليون، وكرس نفسه للجيش البروسي والشئون العسكرية، واستمر في التقدم في الرتب حتى أصبح ملازم في عام 1820 وأصبح قائدًا للجيش في عام 1825، ولقد تزوج فيلهلم من الأميرة إليزا رادتسيفيل ثم انفصل عنها في عام 1826 وتزوج فيلهلم من ويلهلم لأغوستا ابنة الدوق الأكبر كارل فريدريك في 11 يونيو 1829.

– لم يرزق شقيقه فريدريك وليام الرابع بأطفال فأصبح فيلهلم  أميرا لبروسيا والوريث المفترض للعرش منذ عام 1840، وعند قامت ثورة مارس عام 1848 حصل فيلهلم على موافقة البرلمان على قمع الثورة التي عرفت بثورة المتاريس، حيث قام بقمع الثورة عن طريق المدفعية  وأطلق عليه لقب أمير القذائف المدفعية.

–  تسبب قمع فليهلم للثوار بهذا العنف إلى كراهية الشعب له، مما جعله يسافر خارج البلاد لفترة من الزمن وخلال تلك الفترة تغيرت أفكاره، وأصبح أكثر انسانية واهتماما بالشعب، وعندما عام إلى بروسيا وقد لمس الشعب والسياسيين هذا التغير، مما جعله يتمتع بشعبية كبيرة خاصة بسبب إعلانه عهد جديد من الليبرالي ، وقام بتعين وزارة تضم المحافظين البارزين بالإضافة إلى الليبراليين المعتدلين.

– وفي عام 1857 عانى فريدريش فيلهلم الرابع من سكتة دماغية أدت إلى شلله جزئيا وعجزه بشكل كلي، فقام  فيلهلم بخدمته كواصي حتى وفاة أخيه في عام 1861، وتم تتوج فيلهلم الأول على عرش بروسيا وتم التتويج الملك في الكنيسة في قلعة كونيغسبرغ .

– وقد أثيرت في بروسيا في عام 1859 الكثير من المشاكل بسبب الحروب من في المنطقة، وكان فيلهلم يؤيد التحالف مع النمسا ضد فرنسا، ولقد تميز عهد فيلهلم الاول بعدد من الحروب مثل حرب شليسفيغ الثانية ضد الدنمارك في عام 1864، والحرب النمساوية البروسية في عام 1866، وقد عمل أوتو فون بسمارك كرئيس وزراء بروسي وبعد توحيد ألمانيا عمل كمستشار للإمبراطورية الألمانية في عام 1867.

– في عام 1867  أصبح الملك فيلهلم الرئيس الفعلي للاتحاد الكونفدرالي الألماني الشمالي الذي نشأ حديثًا، بعد أن وافقت دول جنوب ألمانيا أيضا على التحالف مع الاتحاد الألماني الشمالي في حالة الحرب، وتم اختياره كملك وأصبح قائد القوات المسلحة الألمانية المشتركة.

– وقد قاد فيلهلم  الحرب الفرنسية البروسية في عام 1870 خلال الحرب الفرنسية البروسي، حيث قاد التحالف الألماني إلى النصر في معركة سيدان وتم أسر الإمبراطور نابليون الثالث، وكانت هزيمة كبيرة للفرنسيين، وقررت الهيئات التشريعية الجنوبية أن تجعل التحالف مع شمال ألمانيا دائمًا.

– وقد وافق وليام رسميا على أن يكون إمبراطور لألمانيا في 18 ديسمبر عام 1870 في وجود مجموعة مختارة من أعضاء الرايخستاغ كشهود، وبدأ بانشاء دستور جديد لألمانيا ولقب بالإمبراطور فيلهلم رسميا في الأول من يناير عام 1871.

– سمح فيلهلم لبسمارك أن يحدد سياسة الإمبراطورية الألمانية الجديدة، وسعى ويلهلم للسلام من خلال التحالفات مع القوى المجاورة باستثناء فرنسا، وفي سبتمبر عام  1872  اتفق كل من ألمانيا وروسيا والنمسا والمجر، وقررت القوى الثلاث على أنهم سيسيطرون على أوروبا الشرقية وعزلوا فرنسا سياسياً.

– على الرغم من أن الامبراطور فليهلم قد تعرض لأكثر من  محاوله اغتيال من قبل بعض المتطرفين، إلا أنه كان شخصية شعبية ومحبوبة، وقد عاش هو وزوجته حياة بسيط بالنسبة لملك، وكان نموذج للكرامة والوطنية، وكان يحترمه الجميع حتى من لا يوافقه في الرأي.

– ولقد توفي الإمبراطور فيلهلم في 9 مارس عام  1888  في قصر برلين عن عمر يناهز التسعين بعد مرضه القصير، وقد خرج الشعب الألماني في موكب الجنازة في حزن وألم، وقاموا بتشيد الكثير من النصب التذكارية  التي تحمل اسمه في جميع أنحاء المانيا.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net