pale moon مركز الخليج نصوص اعلانيه : دردشة عراقنا ، شات الشلة ، شات تعب قلبي ، شات الشلة للجوال ، قلبي ، شات قلبي ، شات ،
سيرة أغوستين دي إتوربيدي

معلومات عن أغوستين دي إتوربيدي امبراطور المكسيك اغوستين دي اتوربيدي، هو شاب مكسيكي الجنسية، ولد في 27 سبتمبر عام 1783م، ولد في مدينة موريليا، وقد كان كاثوليكي الديانة، حكم المكسيك فترة قصيرة وقد توفى في 19 يوليو 1824م، وقد كان عمره وقتها 40 عام، ومات في بلدة باديلا، تاماوليباس.

نبذة عن الامبراطور
كان اغوستين دي ايتوربيدي شاب ثوري مكسيكي وزعيم للفصيل المحافظ في حركة الاستقلال المكسيكية، والتي خدمت لفترة وجيزة جدا امبراطورية المكسيك، وقد بدا مسيرته الحياتية كضابط في الجيش الملكي، وظل مخلص للقضية الاسبانية وقد استمر في الخدمة نفسها بدلا من الانضمام الى ابن عمه، وهو كان من ضمن جيش المتمردين في كوستيا، وقد كان رائع في دفاعه عن بلد الوليد ضد القوات الثورية التي قادته الى تولي قيادة المنطقة العسكرية، والتي كانت في غواناخواتو وميشواكان، وقد كان اهم مساهم لايوربيدي مع خطة دي ايغوالا، والتي نشرت في 24 فبراير عام 1821م، وقد توصل من خلالها الى ثلاث مقترحات تضمن الاستقلال الفوري عن اسبانيا، والمساواة بين السبان والكريول، وسيادة الكاثوليك الرومان، مع حظر على جميع الأديان الأخرى.

وفي عام 1822م، كان هو امبراطور المكسيك، وبرغم من ذلك فانه لم ينجح في إدارة البلاد، ولم يستمر حتى عام واحد، فقد فشل في إحلال السلام والاستقرار، وعلاوة على ذلك فقد أدت المعارضة من جميع الجهات في اقالة ايتوربيدي، وتم نفيه في نهاية المطاف، ثم تم اختطافه واعدامه، وعلى الرغم من اخفاقه كإمبراطور للمكسيك، فان ايتوربيد يعتبر أحد الابطال الكبار لحركة الاستقلال المكسيكية.

طفولته وحياته المبكرة
ولد اغوستين الأول في 27 سبتمبر عام 1783م، والده هو خوسيه خواكين دي ايتوربيدي، وامهماريا جوزيفا دي ارمبورو، وقد كان الوريث الوحيد للعائلة والطفل الخامس بها.

درس اغوستين في الاكاديمية المتوسطة في المعهد الكاثوليكي، ثم التحق في برنامج للمسؤولين العلمانيين، ومع دخوله الى سن المراهقة التحق اغوستين بالجيش الملكي، وقد عمل كملازم ثان في فوج المقاطعة، وفي عام 1806م أصبح ملازم، ثم نمت شهرته اثناء خدمته بالجيش اضعاف مضاعفة، وقد كانت له الكثير من المواقف الجريئة والسلوكيات الباسلة، وقد كان يجيد ركوب الخيل بشكل لا مثيل له، حتى انه قد لقب التنين الحديدي، للجيش الملكي وأصبح اسم مرعب للمسلحين.

اثناء اندلاع حرب الاستقلال في عام 1810م، عرض عليه ميجيل هيدالغو منصب مع الجيش الثوري، ولكنه رفض وأصر على البقاء بخدمة القضية الاسبانية، واصل خدمته في الجيش الملكي.

وفي عام 1816م واجه اتوربيدي اتهامات خطيرة ضد الابتزاز والعنف الذي أدى الى ابعاده من القوات الملكية وقد تعرض الى كثير من اللوم لكونه قاسيا للمدنيين ولتعسفه، وعلاوة على ذلك فقد تم اتهامه باختلاس أموال عسكرية، وفي هذه الفترة تم قياس حساباته المالية ثم بعد ذلك تم الغاء جميع التهم الموجهة اليه واعيد الى القيادة العسكرية، وفي عام 1820م تم ترقيته الى عقيد في القوات الملكية، ثم تولى قيادة الجيش متحالفا مع المتمردين الراديكاليين في غيريرو.

وفاته
تم اعدام اغوستين في 19 يوليو 1824م، من قبل فرقة الاعدام، وقد تم التخلي عنه من قبل الكنيسة، ثم تم جفن جثتهن وفي عام 1839م تم وضع رفاته في جرة في كنيسة سان فيليبي دي جيسوس في كاتدرائية مكسيكو سيتي.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net