نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
سيرة الرسام يان ستين

معلومات عن يان ستين يان ستين، الرسام الرائع الذي ولد في عام 1626م في مدينة ليدن ، و هو يحمل الجنسية الهولندية ، و قد عاش حياة كبيرة حتى مات في 3 فبراير من عام 1679م ، في ليدن حيث كان عمره وقتها هو 53 عام ، فهذه نبذة عن حياته و عن طفولته .

يان ستين
كان يان ستين من أشهر الرسامين في هولندا ، فقد ولد في القرن السابع عشر ، حيث كانت لوحاته تتميز بالوفرة الفوضوية للون ، و قد كانت لوحاته تنظر الى العالم الحقيقي ، و قد استمد الكثير من الالهام في لوحاته من المسرح المعاصر ، كما استندت الكثير من لوحاته على المواضيع الأسطورية ، او المواضيع التاريخية و الدينية ، كما انه رسم أكثر من ثمانمائة صورة ، منها ثلاثمائة و خمسون تم معرفتها حتى الان ، فلم يكن ليان ستين أي طالب معروف ، و لكن اعماله الهمت الكثير ، و قد كان ريتشارد براكنبرج أحد اتباعه .

طفولة يان ستين
ولد يان ستين في عام 1626م ، في ليدن بهولندا ، و قد كان يان الابن الأوسط لوالديه بين أطفالهم الثمانية ، وقد حصل يان على تعليمه الابتدائي في المدرسة اللاتينية ، و في عام 1646م التحق بجامعة ليدن ، و لكنه لم يكمل تعليمه هناك ، و قد التحق بدل منها و تولى التدريب المهني على يد الرسام الشهير نيكولاس كنوبفر ، و قد كان متأثر كثيرا به و من طريقة رسمه و الوانه .

حياته العملية
في بداية عام 1648م ، بينما كان يان ستين يعيش في لاين ، كان قد رسخ حياته للرسم ، و في نفس العام كان قد أسس مع جابرييل ميتسو ، رابطة الرسامين للقديس لوقا ، في ليدن و قد سميت على اسم الإنجيلي لوقا ، و الذي قيل انه قد رسم لوحة مريم العذراء ، و في حلول عام 1649م ، قام يان ستين بتحويل قاعدته الى لاهاي .

و أصبح مساعد لرسام المناظر الطبيعية المعروف و الذي كان مشهور في ذلك الوقت ، هو فان جان ، ثم في وقت لاحق قد انتقل للعيش معه و تزوج ابنته ، و قد عمل معه لمدة سنتين حتى عام 1654م ، ثم انتقل الى دلفت حتى يزيد من دخله ، و قد استأجر والده مصنع الجعة ، دي سلانغ ، نيابة عنه في دلفت ، و يقال أيضا انه افتتح حانة في منزله ، و لكنه لم يكن ناجح في أي من هذه المشاريع .

و برغم ذلك ظل يان ستين مستمر في الرسم وفي عام 1655م ، ابتكر واحد من أروع ما رسم ، و بسبب انفجار في متجر للبارود في 12 أكتوبر تم تدمير الكثير من دلفت ، كما دمر اقتصادها و اصبح سوق الفن منخفض جدا في ذلك الوقت ، و في عام 1656م ، انتقل يان ستين مرة اخرى ، و عاش هناك حتى عام 1660م ، و لكن ظل منزله القديم كما هو حتى الان ، و قد أظهرت لوحاته في هذه الفترة اهتمامه المتزايد في تفاصيل الحياة الساكنة ، كما انه قام بأنهاء اللوحات بشكل أفضل من ذي قبل .

و في عام 1660م ، انتقل مرة أخرى يان ستين الى هارلم ، و عاش هناك حتى عام 1670م ، و في خلال هذه الفترة قد قام برسم الكثير من الروائع ، فقد كان كثير منها يصور مشاهد كبيرة و معقدة ، و أيضا قام برسم الكثير من اللوحات الكلاسيكية ، و التي كانت مستوحاة من الدولة المعاصرة ، و قد اندرجت لوحة ، انتوني و كليوباترا ، و التي رسمها في عام 1667م ، من ضمن هذه الفئة .

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net