نصوص اعلانيه : ، شات الشلة ، ،
فائدة الكولسترول النافع

 

علامات نقص الكوليسترول النافع يعتبر الكولسترول من المكونات المهمة في الجسم، ومن المعروف أنه يوجد على نوعين، أحدهما نافع وهو الكولسترول عالي الكثافة HDL، والآخر ضار ويسبب تصلب الشرايين والإصابة بالجلطات وهو الكولسترول منخفض الكثافة LDL، أما بالنسبة للكولسترول النافع فهو مهم جداً للعديد من العمليات الحيوية في الجسم، ويسبب نقصه العديد من الأعراض الضارة، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عنه، والأطعمة التي ترفع من مستواه، كما سنذكر أعراض نقص الكولسترول النافع.

أعراض نقص الكولسترول النافع

  • تأثر قدرة الإنسان على التحكم بحركة عضلاته، كما تتأثر قدرته على التحكم بأعصاب الجسم، ويمكن أن يسبب نقصه الإصابة بمرض الشلل الرعاش.
  • كثرة النسيان وضعف الذاكرة، وذلك لقلة الإمدادات الواصلة للمخ من الدم المحمل بالكولسترول النافع، لأنه المسؤول عن رفع كفاءة المخ، ومن الشائع جداً إصابة كبار السن بهذه الحالة.
  • الاكتئاب الشديد والميل للعزلة والانفراد والبعد عن المجتمع، وزيادة التفكير بالانتحار.
  • الميل للعنف وللسلوك العدواني، وخصوصاً بالنسبة للمراهقين والأطفال، والمرور بحالات من العصبية والتشنج.
  • حدوث تشوهات للجنين بالنسبة للنساء الحوامل، أو ولادة طفل قبل موعده وغير مكتمل النمو.
  • زيادة احتمالية نمو الأورام السرطانية.
  • الإصابة بمرض السكري.

أهمية وفائدة الكولسترول النافع

  • يحفز تصنيع حمض النتريك اللازم لتوسع الأوعية الدموية، كما يزيد سيولة الدم ويقي من التخثر، ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض الشرايين والجلطات الدموية والسكتات الدماغية.
  • يخفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، ويمنع ترسب الدهون في جدران الأوعية الدموية، ويوجه الكولسترول الضار باتجاه الكبد تمهيداً للتخلص منه.

أطعمة تمد الجسم بالكولسترول النافع

من أهم ما هى اسباب نقص الكولسترول النافع الإصابة بأمراض الكبد الفيروسية التي تسبب تليف أنسجة الكبد، بالإضافة إلى عدم تناوله من مصادره الغذائية، وتناول بعض الأدوية مثل الأدوية الحمضية، والإصابة بنقص في إفراز الغدة الدرقية، أما طرق ووسائل زيادته فهي كما يلي:

  • تناول سمك التونة وسمك السلمون وسمك السردين، والمأكولات البحرية بشكل عام، وذلك لاحتوائها على أحماض الأوميغا 3 التي تقلل مستوى الكولسترول الضار وترفع مستوى الكولسترول النافع.
  • تناول المكسرات بأنواعها المختلفة مثل الجوز والفستق.
  • تناول فول الصويا والجريب فروت والتوت البري.
  • تناول الشوكولاتة الداكنة.
  • الانتهاء والتخلص من الوزن الزائد والحفاظ على رشاقة الجسم.
  • التوقف عن التدخين لأنه يساهم في تقليل النافع ورفع الضار.
  • تناول الخضراوات والفاكهة الطازجة والحبوب الكاملة مثل العنب وبذور الكتان والبروكلي.
  • ممارسة الرياضة وخصوصاً رياضة المشي السريع بشكل خاص.
  • تناول البقوليات بأنواعها المختلفة، بالإضافة إلى اللحوم الخالية من الدهون.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net