مركز الخليج نصوص اعلانيه : دردشة عراقنا ، شات الشلة ، شات تعب قلبي ، شات الشلة للجوال ، مطور ، معهد مطور ،
نبذه عن فائدة النظافة

تعرف على معنى النظافه واهميتها هي مجموعة من السلوكيات يقوم بها الفرد للحفاظ على صحته ومظهره الخارجي، وهي سلوك غريزي فطري فطرنا الله عليها، وتعد من أولويات الإنسان في الحياة؛ فهي تحصن الجسد من الميكروبات والأمراض، وتقلل من انتشار الأمراض بين الناس، وقد حثنا ديننا الإسلامي على الاهتمام بالنظافة، فالله جميل يحب الجمال وكان الرسول الكريم -عليه السلام – جميل المظهر طيب الرائحة، حسن الخَلق والخُلق، فلا يوجد إنسان لا يحب  الاعتناء بنظافة جسده، وهي لا تكلف الكثير وإنما بالقليل من الاهتمام والرعاية نحصل عليها، والشعوب الحضارية تهتم بنظافة مجتمعاتها وتعدها مرآة تعكس تقدمهاوتطورها، وفي هذا  المقال سيتم تعريف ومعنى النظافة وذكر أساسياتها.

تعريف ومعنى النظافة

من الممكن تعريف ومعنى النظافة على أنها ممارسة يومية يقوم بها الفرد للحفاظ على نظافة وصحة جسده ومظهره الخارجي، فهي روح الجسد، وأساس الصحة وبها ينعم الإنسان بالراحة ويشعر بالثقة تجاه نفسه، وبها يكسب احترام الناس وتقبّلهم.

أهمية وفائدة النظافة

  • هي درع وقائي يحصّن الجسد من خطر الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • بها تبقى مناعة الإنسان قوية قادرة على مواجهة أي عدوى.
  • تعطي الفرد الثقة تجاه نفسه وتجاه الآخرين.
  • تمنح الشخص مظهرًا حسنًا ورائحةً طيبةً، وتشعره بالراحة وحرية الحركة والتنقل.
  • تكسب الفرد النشاط وتبعده عن الكسل والأمراض النفسية كالاكتئاب والتوتر وتجنبه العزلة.
  • نظافة الجسد تؤدي إلى نظافة الأسرة والبيت، وبالتالي تنعكس على المجتمع بأكمله ويصبح نظيفًا جميلًا ومتقدمًا حضاريًّا.
  • تحقيق مبدأ التعاون عندما يتعاون أبناء الوطن في الحفاظ على نظافة مجتمعاتهم.
  • الحد من انتشار الأمراض وانتقالها.

أساسيات النظافة

  • غسل اليدين: يجب غسل اليدين بشكل متكرّر خلال اليوم، ومن الضروري استخدام المعقمات، فكل يوم يتم التعرض لأشياء كثيرة تؤدي إلى التلوث؛ كالمصافحة وتناول الطعام والتعامل بالعملات الورقية، واستخدام المرافق الصحية.
  • العناية بالجسم: إن التعرض لأشعة الشمس أو القيام بمجهود بدني أو ممارسة الرياضة يؤدي إلى تعرق الجسد، فيجب الاستحمام يوميًا واستخدام الصابون والمطهرات؛ لتطهير الجسد وحمايته من الميكروبات وبذلك تقل نسبة الإصابة بالأمراض ويبقى الجسد قوي محصن ضد أي مرض.
  • العناية بالأظافر: وذلك بتقليمها بشكل مستمر وعدم السماع للأوساخ بالتجمع تحت الأظافر فنتناول الطعام يتم من خلال الأيدي، ومن السهل جدًا انتقال الجراثيم إلى الجسد، ويجب تقليم أظافر الاقدام أيضًا فتعد العناية بهم أمراً مهماً وضرورياً.
  • نظافة الشعر: يجب الاعتناء بالشعر بانتظام فهو معرض للاتساخ بفعل عوامل مختلفة محيطة؛ كالغبار أو التعرض لأشعة الشمس القوية؛ ويكون ذلك بغسله جيدًا بالماء الدافئ وبسائل خاص بالشعر مع فرك فروة الرأس ثم شطفه بالماء جيدًا.
  • نظافة الأسنان والفم: إن العناية بالأسنان أمر سهل لكنه يحتاج إلى قليل من الاهتمام فتنظيفهم تلاث مرات يوميًا باستخدام معجون الأسنان وغسول الفم يعقم الفم ويمنع تجمع البكتيريا فيه، ويحد من تسوس الأسنان، ومن الممكن استخدام الخيط لإزالة بقايا الطعام، ولا بد من زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر.م
  • العناية بالمظهر الخارجي: ارتداء ملابس مرتبة ونظيفة وتبديلها أكثر من مرة في اليوم، واستخدام مزيل العرق والعطور يحسن من جمالنا الخارجي مما يجذب الآخرين إلينا ويحبب تعاملهم معنا.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات الخليج - khleeg.net